أرشيف الأخبار

5 / 4
19/10/2017

مليون عائلة مستفيدة من بطاقة الهلال الاحمر التركي


بعد سنة من بدء توزيع بطاقات المعونة الاجتماعية (صوي) تم توزيع مايقارب من مليون بطاقة معونة  وتم صرف مايقارب من 640 مليون ليرة تركية للهاربين إلى تركيا من بلادهم خوفاً من وطئة  الحرب ليبدءوا حياتهم من جديد.
 
ولدعم الهاربين من بلادهم بسبب الحرب قامت المفوضية الأوربية بتمويل مشروع البطاقة الحمراء بتنسيق من الهلال الأحمر التركي ووزارة الأسرة التركية وبرنامج الغذاء العالمي  وذلك لمساعدة اللاجئين لمحاولة التأقلم، واليوم نحتفل بوصول مليون بطاقة إلى مستحقيها خلال عام واحد وذلك ضمن احتفالية قامت في العاصمة أنقرة
 
وكان ضمن الاحتفال السيدة وزيرة الأسرة التركية الدكتورة فاطمة بتول صايان كايا وعضو اللجنة الأوروبية المسؤولة عن المساعدات الإنسانية وإدارة الأزمات السيد كريستوس ستيليانديس ومدير إدارة الازمات والكوارث التركية السيد الدكتور  محمد غوللوغلو ورئيس الهلال الأحمر التركي السيد الدكتور كرم قنق والسكريتير العام للهلال الأحمر التركي السيد حسين جان ومعاون المدير العام السيد البير كوجوك ومندوب عن منظمة الغذاء العالمية / مدير اقليمي  السيد نيلس كريدي مع بعض أصحاب بطاقة الهلال الأحمر التركي
 
الهدف هو مليون وثلاثمئة ألف لاجئ
 
وضمن أكبر عملية دعم إنساني من الاتحاد الأوربي فقد وصلت في فترة قصيرة إلى مليون مستحق على الرغم من أن الهدف هو مليون وثلاثمئة ألف شخص مع أن البرنامج لايشمل كل اللاجئيين ، على حين أفاد المنظمون بأن العديد من المؤسسات والعاملين على توزيع البطاقة يبذلون جهودا كبيرة في محاولة لتنفيذ البرنامج بنجاح.
 
وأشار الدكتور كرم قنق في معرض حديثه أن 65 مليون لاجئ ترك بيته تحت وطئة الحرب في كل انحاء العالم مليون منهم فقط استطاعوا الحصول على بطاقة الدعم وقدّم شكره للداعمين ووصفهم بـ"الأيدي الأمينة"
 
وقالت الدكتورة فاطمة بتول قايا: "بغض النظر عن حجم المساعدات الإنسانية المقدمة ، فقد رأينا مع هذا البرنامج انعكاسات صغيرة أو أحيانا كبيرة جدا للحساسية المبينة في المسائل الإنسانية والضميرية" تصقد فيها بطااقة الدعم
 
 
وفي نهاية الاجتماع قام مجموعة من الشباب والفتيات بتقديم فقرة غنائية باللغة العربية والتركية والإنجليزية أمتعت الحضور
  • Resim : 1
  • Resim : 2