-

ئيس الهلال الأحمر التركي : لا يمكن أن نترك المهاجرين للموت في البحر الأبيض

17/10/2018 Paylaş:   

 
.تم منع سفينة الإنقاذ التابعة لمؤسسة "إس أو إس المتوسط" لنجدة المهاجرين في البحر المتوسط؛ وسفينة "أكاريسو" التابعة لـ "منظمة أطباء بلا حدود" وذلك للمرة الثانية خلال الجهود المشتركة لوكالات الإغاثة الدولية

وبهذه المناسبة أكد رئيس الهلال الأحمر التركي ونائب رئيس الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر (IFRC) د. كرم كينك ان هذه السفن يمكنها ان تعمل باستضافة تركية للأستمرار في عملها.
 
وفقدت السفينة "أكاريسو" استضافتها في جبل طارق وكذلك في بنما؛ حيث نجحت تلك السفنية في الثلاثة أعوام الاخيرة في انقاذ 29 ألف و523 لاجئ من الغرق في البحر المتوسط الذي يستخدمه عشرات الآلاف من المهاجرين على الانتقال إلى أوروبا.

وقال الدكتور كرم كينك أن "مياة البحر المتوسط اصبحت قبراً لعشرات الألاف من البشر. وللاسف نجح البعض في تعطيل سفينة "أكاريسو" التي عملت لأعوام طويلة على انقاذ هؤلاء الناس من الموت واعطاءهم أمل الحياة من جديد والذي أضطروا لترك بيوتهم على أمل الخلاص بالهجرة لأوربا."
 
ونادى كينك بالدفاع على أعمال تلك السفن الانقاذية التابعة لجمعية أطباء بلا حدود.
 
وأختتم قائلاً "نقترح أن يتم استضافة سفينة "أكاريسو" لاستمرار فعالياتها. ويمكن لتركيا أن تكون جزءاً مهما في هذه المشكلة حيث تقوم تركيا باستضافة 4 مليون لاجيء ولها تجربة كبيرة في المجال."