رئيس الهلال الأحمر التركي كرم قنق: نتحمل أعباءً إنسانية كبيرة

30/11/2018 Paylaş:   

أعرب رئيس الهلال الأحمر التركي كرم قنق، عن أمله في أن يتم رسم خاطة طريق سياسية، لإحلال السلام في سوريا.

وأكد أنه بات من الواضح عدم إمكانية إنهاء الحرب الداخلية في هذا البلد، بالطرق والوسائل العسكرية.

وأوضح قنق في تصريح للصحفيين بولاية أضنة جنوبي تركيا، أنّ الوضع في سوريا يعتبر الأكثر تعقيدا على الصعيد العالمي، والأكثر مأساةً من الناحية الإنسانية.

وأضاف أن نصف الشعب السوري اضطروا للجوء والنزوح بسبب الحرب الداخلية المستمرة منذ 8 أعوام، وأن تركيا تأتي على رأس الدول الأكثر تأثراً من تداعيات تلك الحرب.

وتابع قائلاً: "قرابة 5 ملايين سوري خرجوا من بلادهم جراء الحرب، وإضافة إلى اللاجئين الموجودين على أراضينا، فإننا ندعم قرابة 4 ملايين سوري يعيشون داخل الأراضي السورية القريبة من الحدود التركية، ونتحمل أعباءً إنسانية كبيرة".

وأشاد قنق بمواقف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وكيفية تعامله مع الأزمة السورية، قائلاً: "بفضل حكمة الرئيس أردوغان ومساعيه الدبلوماسية، تحولت محافظة إدلب السورية إلى جزيرة مستقرة وآمنة، والهلال الأحمر سيواصل دعم تلك المنطقة".

وذكر بأن المساعدات التركية المقدمة إلى المناطق السورية المحررة عبر عمليتي درع الفرات وغصن الزيتون، الأمن السائد هناك، أدى إلى عودة أعداد كبيرة من اللاجئين إلى ديارهم.